Sudan

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ

لمحة عامة عن الفيضانات

حتى الثاني من سبتمبر، تأثر ما يقدر بنحو 346,300 شخص بالأمطار الغزيرة والسيول في 16 ولاية وفي منطقة أبيي*، وذلك وفقاً لمفوضية العون الإنساني الحكومية والشركاء، ويتجاوز عدد المتأثرين لهذا العام عدد المتأثرين في عام2018 الذي كان قد بلغ 222,257 شخصاً. أبلغت مفوضية العون الإنساني الحكومية عن 78 حالة وفاة مرتبطة بالأمطار والفيضانات، ويرجع ذلك أساساً إلى انهيار الأسطح والصعق بالكهرباء. وإجمالاً تعرض 41,514 منزلاً للتدمير وأصاب التلف 27,742 منزلاً. تشمل الولايات المتأثرة الخرطوم والنيل الأزرق والجزيرة والقضارف وكسلا وشمال دارفور وشمال كردفان والبحر الأحمر ونهر النيل وسنار والنيل الأبيض وجنوب دارفور وغرب دارفور والشمالية وجنوب كردفان وشرق دارفور ومنطقة أبيي. ويحتاج غالبية الأشخاص المتأثرين إلى المآوي لحالات الطوارئ والمواد غير الغذائية، وخدمات المياه والمرافق الصحية والنظافة، والغذاء، والصحة، ومكافحة ناقلات وتصريف المياه الراكدة. وتستجيب مختلف السلطات الحكومية والشركاء في المجال الإنساني حالياً للاحتياجات. إن خطر تفشي الأمراض المنقولة عن طريق المياه كبير - ويرجع ذلك أساساً إلى وجود المياه الراكدة في العديد من المناطق المتأثرة بالفيضانات - لكن المنظمات الإنسانية تقوم بأنشطة مكافحة ناقلات الأمراض للحد من المخاطر. تقوم اللجنة العليا لدرء آثار السيول والفيضانات، التي تترأسها مفوضية العون الإنساني الحكومية، بتنسيق وتسهيل جهود التأهب للفيضانات والاستجابة لها. كما تعمل اللجنة العليا لدرء آثار السيول والفيضانات على تحديد فجوات الاستجابة والتأكد من معالجتها في الوقت المناسب. وستبقى اللجنة منعقدة حتى نهاية موسم الأمطار. وقد جرى توفير جميع المعلومات الواردة في هذا التحديث بواسطة مفوضية العون الإنساني الحكومية والشركاء.

* لم يتحدد بعد الوضع النهائي لمنطقة أبيي.

URL:

تم التنزيل: