Sudan

تقرير عن الوضع

أبرز الأحداث

  • تأثر ما يقدر بنحو 346,300 شخص بالأمطار الغزيرة والسيول في شتى أنحاء البلاد.
  • ولايات النيل الأبيض والخرطوم وكسلا هي الأكثر تأثراً بالفيضانات.
  • خطر تفشي الأمراض المنقولة عن طريق المياه مرتفع - ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى وجود المياه الراكدة في العديد من المناطق المتأثرة بالفيضانات.
  • معظم الاحتياجات تشمل المآوي لحالات الطوارئ والمواد غير الغذائية، والمياه، والمرافق الصحية والنظافة، والغذاء والمساعدات الزراعية، والصحة، ومكافحة ناقلات الأمراض
مياه راكدة خلفتها السيول والفيضانات بمعسكر زمزم في ولاية شمال دارفور (أوتشا)
مياه راكدة خلفتها السيول والفيضانات بمعسكر زمزم في ولاية شمال دارفور (أوتشا)

URL:

تم التنزيل:

Sudan

تقرير عن الوضع

الأرقام الرئيسية

346,300
مجموع السكان المتأثرين
41,514
المنازل المدمرة
27,742
المنازل المتأثرة

URL:

تم التنزيل:

Sudan

تقرير عن الوضع

التمويل

$1.1B
الاحتياج
$608.3M
المبلغ المتلقى
53%
نسبة التمويل
FTS

URL:

تم التنزيل:

للأتصال بنا

باولا ايمرسون

رئيس المكتب

ماري كيلر

رئيس قسم الرصد وإعداد التقارير

Sudan

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ

لمحة عامة عن الفيضانات

حتى الثاني من سبتمبر، تأثر ما يقدر بنحو 346,300 شخص بالأمطار الغزيرة والسيول في 16 ولاية وفي منطقة أبيي*، وذلك وفقاً لمفوضية العون الإنساني الحكومية والشركاء، ويتجاوز عدد المتأثرين لهذا العام عدد المتأثرين في عام2018 الذي كان قد بلغ 222,257 شخصاً. أبلغت مفوضية العون الإنساني الحكومية عن 78 حالة وفاة مرتبطة بالأمطار والفيضانات، ويرجع ذلك أساساً إلى انهيار الأسطح والصعق بالكهرباء. وإجمالاً تعرض 41,514 منزلاً للتدمير وأصاب التلف 27,742 منزلاً. تشمل الولايات المتأثرة الخرطوم والنيل الأزرق والجزيرة والقضارف وكسلا وشمال دارفور وشمال كردفان والبحر الأحمر ونهر النيل وسنار والنيل الأبيض وجنوب دارفور وغرب دارفور والشمالية وجنوب كردفان وشرق دارفور ومنطقة أبيي. ويحتاج غالبية الأشخاص المتأثرين إلى المآوي لحالات الطوارئ والمواد غير الغذائية، وخدمات المياه والمرافق الصحية والنظافة، والغذاء، والصحة، ومكافحة ناقلات وتصريف المياه الراكدة. وتستجيب مختلف السلطات الحكومية والشركاء في المجال الإنساني حالياً للاحتياجات. إن خطر تفشي الأمراض المنقولة عن طريق المياه كبير - ويرجع ذلك أساساً إلى وجود المياه الراكدة في العديد من المناطق المتأثرة بالفيضانات - لكن المنظمات الإنسانية تقوم بأنشطة مكافحة ناقلات الأمراض للحد من المخاطر. تقوم اللجنة العليا لدرء آثار السيول والفيضانات، التي تترأسها مفوضية العون الإنساني الحكومية، بتنسيق وتسهيل جهود التأهب للفيضانات والاستجابة لها. كما تعمل اللجنة العليا لدرء آثار السيول والفيضانات على تحديد فجوات الاستجابة والتأكد من معالجتها في الوقت المناسب. وستبقى اللجنة منعقدة حتى نهاية موسم الأمطار. وقد جرى توفير جميع المعلومات الواردة في هذا التحديث بواسطة مفوضية العون الإنساني الحكومية والشركاء.

* لم يتحدد بعد الوضع النهائي لمنطقة أبيي.

URL:

تم التنزيل:

Sudan

تقرير عن الوضع
خاصية
Central Darfur
Location map

Inter-tribal conflict leaves many in need of humanitarian assistance in Central Darfur

About 900 people (176 families) in Deleig village, Wadi Salih locality (Central Darfur State) have been affected by inter-tribal conflict on 9 June and need urgent humanitarian assistance, according to tribal leaders. The homes of 176 families were burned to the ground and their personal possessions were looted. Their major needs are emergency shelter and household supplies, as well as water, sanitation and hygiene, nutrition, protection and education services. Humanitarian partners are currently working on a response plan to respond to these needs.

Deleig is an administrative unit under Wadi Salih locality and hosts about 41,000 people, 20,000 of whom are IDPs. WFP is already providing food assistance to 17,000 IDPs in the area. An inter-agency mission visited Deleig village on 27 June to assess the situation. According to the mission findings, the 176 families whose homes had been destroyed—mostly women and children—were being hosted by other families and had little personal belongings. They cannot afford the high costs of building materials and are in urgent need of live-saving shelter and household supplies.

The majority of people living in Deleig (95 per cent) are farmers who depend on farming for their main livelihood. During the fighting, about 16 vegetable farms were destroyed, and three generators used for irrigating farms and food supplies (sorghum, millet and onions) were looted. The mission recommended distributing agricultural supplies and tools to families affected, providing generators for irrigation, and distributing two months food rations to affected families who are not part of WFP’s general food distributions in the area. There is only one primary health care centre (PHC) in Deleig village which is run by the State Ministry of Health (SMoH) which serves between 100 and 120 patients a day. The operating theatre in the PHC is not working and any serious or urgent medical cases are referred either to Wadi Salih or Zalingei hospitals. The PHC lacks adequate supplies of medicine, has no electricity and the incinerator—used for the disposal of medical waste—is not working. There are no nutrition services available at the health centre and the building needs rehabilitation. The team recommended providing the PHC with essential medicines and deploying a doctor and other medical staff to work there; to rehabilitate the health centre and provide an ambulance for medical referrals; to start nutrition services; and to carry out trainings for health personnel.

URL:

تم التنزيل: